منتدى الابداع

منتدى الابداع السوري .....أقرأ ....شاهد بعينيك.....وانت الحكم


    ضحايا الحب........شعر

    شاطر
    avatar
    شادو/قلب البرق
    Admin

    عدد المساهمات : 109
    نقاط : 322
    تاريخ التسجيل : 28/11/2010
    العمر : 24

    ضحايا الحب........شعر

    مُساهمة  شادو/قلب البرق في الخميس ديسمبر 09, 2010 3:22 pm

    الحب في لغة الـهوي حرفان          ***           لكنه يوم النوى لغــتان
    لغة القلوب ولا يفك رموزها        ***            إلا فؤاد دائم الخفقان
    متوهد بهليب ذكري لو هوت          ***          في البحر ظل البحر في هيجان
    ومضرج بدم الشهادة معلناً            ***          أسماء من ذبحوا علي القربان
    ذابت حشاشة ورق خطابه        ***               فتجاوبت لحنينه العينان
    بعثت له بالدمع ألف رسالة          ***            مظروفة بكمائم الأجفان
    فإذا قرأت حروفها في ليلة        ***              أيقنت أن الحب شئ ثان
    الحب ليس قصيدة عربية           ***            محبوكة الأطراف والأوزان
    الحب ليس رواية منسوجة          ***            للعرض والأعلام والإعلان
    الحب ليس تهتكا وتهافتاً          ***               وتظاهراً بمرارة الحرمان
    الحب ليس من الدعي مقالة       ***              منحوتة بعجائب البلدان
    كلا وليست خيمة بدوية           ***              مضروبة الأطنان في الصوان
    ما كان حباً مسرحية عابث         ***             أدوارها تصميك بالدوران
    الحب أن يقف الفؤاد مولهاً        ***              أنفاسه من لاهب النيران
    لو سال من جسم المحب دماؤه        ***          كتبت حروف الحب في الجدران!
    ترمي العيون إليه وهي نواعس           ***              سهمين من وصل ومن هجران
    فإذا التقي سهم الوصال بقلبه      ***              هزته ذكر ملاعب الولدان
    وإذا أتي بالهجر سهم صائب        ***            فهو الشهيد بساحــة الميدان
    وتثير أنفاس الصباح بروحه ‍        ***           أشواق من رحلوا من الأوطان
    فيظل في بحر التذكر باكياً         ***             ما عاد من صبر ومن سلوان
    وإذا الصبا هبت وحل أريجها       ***            هجر الكرى ومجالس الإخوان
    لو مر طيف حبيبه بمنامة           ***            لارتاع وهو يعد في الشجعان ‍!‍
    أما الضلوع فلو لمست لهيبها         ***           لظننتهـا مـن لاهب النيران ‍!
    هجر الرقاد وقد تصدق بالكرى      ***            فكأنه يشكو إلي الدبــران
    خلعت له الجوزاء من أسمالها         ***          ثوب السهاد بليلة الأحـزان
    وكساه حتى الليل بردة عاشق       ***             تغنيه عن خلع وعن قمصان
    تلقاه مفجوعاً يقلب كفه             ***             متلهفاً كـالواله الحــيران
    فإذا غفا فحبيبه في جفنه            ***            متمثلاً في صـورة الخجلان
    وإذا صحا من يهوي غدا           ***             في كل ناحية وكل زمــان
    إن لاح برق قال بسمة عاشق       ***            أو ناح رعد قال صوت فلان!
    والصبح طلعة وجهه وجماله          ***          والغيث يشبه دمع من يهواني!
    ونشيد طير الروض يحيي ميتاً        ***          من شوقه في سالف الأزمان
    فهو المعذب ما قد راعه يحنو له      ***           حساده فهو البعيد الــداني
    يا لائمي في الحب ليتك ذقنه         ***           وسقاك من جفنيه من أسقاني!
    إن كنت تعذلني فجرب ساعة       ***            هجر المحب وفرقة الخلان
    فلسوف تعذرني وتفقه قصتي         ***           وتبيت أنت مجرح الأركان
    أنا ما هويت مربرباً ألحاظه          ***           سحر وفوق لماته خالان
    ورموشه كسيوف هند اشرعت        ***          ضرباتها تهدي الردى لجنان
    وعلي الجبين من الجمال مهابة      ***            وحلاوة من منطق فتان
    فالنور من تلك الثنايا ذائب          ***            والشهد ترشف شمعة شفتان
    وكلامه سحر حلال مترف           ***           ينسيك عذب معازف العيدان
    وكلامه سحر حلال مترف          ***            لا يصح سامعه من الإدمان
    سكر من النغم البريء وآخر        ***            من دفء حب إنه سكران
    قالوا الثريا علقت بجبينه           ***             وتوضأت بضيائها كفان
    ما روضة فيحاء باكر الندي       ***              والغيث مساها علي إبان
    والمسك في أعطاف كل خميلة         ***         ما شئت من شيح ومن ريحان
    والطل في أردانها متمارج           ***            لله من طل ومــن أردان
    يوماً بأذكى من تضوع عطره         ***          كلاً ولا في الحسن يستويان
    لم يسبني هذا ولم أهدي له         ***             حبى ولم أراهن عليه جناني
    كلا وما أحللته من مهجتي         ***              روضاً وما اسكنته بستاني
    عهد الزيانب كله أنسيته             ***            وذكرت كل العمر ما أنساني!
    حبي لمن منح الجميل وزادني        ***          شرفاً وبصرني الهدي وحباني
    حبي لمالك مهجتي ولخالقي            ***         ولرازقي هو صاحب السبحان
    شرفي بأرني عبده يا فرحتى       ***             والفخر لي بعبادة الرحمن
    وعليه سار الفائزون جميعهم         ***           متوهجين إلي عظيم الشان
    ولأجله بذلوا النفوس وعلقت         ***           تلك الجماجم والتقي الجمعان
    سالت علي حد السيوف دماؤهم     ***             وسعوا دامي الملابس قاني
    ومقطع الأوصال يسحب جسمه        ***          فوق اللظي، يشوي علي الصوان
    ومبعثر الأشلاء لو جمعته             ***          ألفيته بحواصل الغربـــان !
    قتلوا لأجل محبهم وحبيبهم            ***          وسواهمو لمحبـــة النسوان!
    فاعرف( ضحايا الحب) وافعل فعلهم     ***        إن كان ذاك الفعل في إمكان
    فإذا جبنت من القتال وخفت من       ***          وهج السيوف وزحمة الشجعان
    وخشيت من وخز الرماح ولم تطق      ***        ضرب الردى من فارس طعان
    وبخلت بالنفس النفيسة موقناً           ***         أن العلا حرمت علي الكسلان
    فاهجر فراشك والمنام مهللاً          ***           يوم الاذان يضج في الآذان
    واحضر إلي الصف المقدم ضارعاً     ***         متملقاً للواحـــد الديان
    واسكب دموعاً لا تصان لموقف       ***          عند العظيم مصور الأكوان
    واهتف بصوت خافت متخشع         ***          متصدع لعجائب القــرآن
    ومعفراً منك الجبين ومعلناً           ***           ندمـاً بنطق مقصر خجلان
    فإذا أبيت ولم تطق هذا ولم         ***             تقدر عليه لسطوة الشيطان
    فتمن موتاً عاجلاً وارحل فما        ***            أقسى البقاء لمفلس خسران

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 4:56 pm